-

لـلزوار | الـتسجيل فـي منتدى وندر-لاند

للتذكير | سبحان الله والحمد لله والله أكبر

_
العودة   منتدى وندر لاند > الأقسام العلمية > علوم و طبيعة


ختم إداريـ: Syzygy | محاذاةٌ | أورانوس

علوم و طبيعة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-25-2020, 11:49 AM   #1
WELKIN
https://www.arabsharing.com/do.php?img=236917


الصورة الرمزية WELKIN
WELKIN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 06-08-2021 (07:30 AM)
 المشاركات : 4,892 [ + ]
 التقييم :  4769
لوني المفضل : Aquamarine
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 1273
الاعجاب (تلقى): 1815

مشاهدة أوسمتي

إداري ختم إداريـ: Syzygy | محاذاةٌ | أورانوس




إبداع لاح الكواكب
Y a g i m a




 
 توقيع : WELKIN


A R W E N @ S K Y L O V E R O U S
نِعمةٌ من الحِس ، ضوء أبيض، ساكنٌ و متحركٌ.

التعديل الأخير تم بواسطة PERSPOLIS ; 12-02-2020 الساعة 02:32 PM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب Leiden, J A N N A T, Rėd MO_on, وَتِين؛, Isinia, Elice, A S A L A الاعجاب للمنشور
قديم 06-26-2020, 06:52 PM   #2
WELKIN
https://www.arabsharing.com/do.php?img=236917


الصورة الرمزية WELKIN
WELKIN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 06-08-2021 (07:30 AM)
 المشاركات : 4,892 [ + ]
 التقييم :  4769
لوني المفضل : Aquamarine
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 1273
الاعجاب (تلقى): 1815

مشاهدة أوسمتي

افتراضي نبذة |لمحةٌ تاريخية | استكشاف أورانوس







* تعديل الصورة ، عام الاستكشاف 1986 ، و يقصد وصول أول مسبار له






- أول تسجيل معروف لرصد أورانوس كان سنة 1690 عندما رصد الفلكي
جون فلامستيد أورانوس بما لا يقل عن ست مرات،
وصنفه كنجم في كوكبة الثور وسماه بالثور 34.
-رصد الفلكي الفرنسي بيير شارل لومونييه أورانوس بما لا يقل
عن اثنتي عشرة مرة بين عاميّ 1750 و 1769 بما فيها خلال أربع ليالي متتالية.
- رصد ويليام هيرشل أورانوس في 13 آذار/مارس عام 1781 من حديقة منزله.
-1789 أعتمدت مؤسسة بريطانية اسم أورانوس للكوكب المكتشف بدل
جورجيوم سيدوس و الذي كان اسمه سابقًا.
- فوياجر 2 يزور كوكب أورانوس عام 1986 ، بعد أن أطلقته ناسا عام 1977،
و هي الرحلة الوحيدة - حتى الأن - الأكثر اِقترابًا من أورانوس.



رصد ويليام هيرشل أورانوس في 13 مارس عام 1781 من حديقة منزله ،
لكنه ظن بأنه رصد مذنبًا، قبل أن ينشر في جريدته أنه رصد في الربع الأول بالقرب من نجم
زيتا الثور جرم يعتقد أنه إما سديم نجمي أو مذنب..
ولكنه عندما عرض اكتشافه على الجمعية الملكية شرح أنه اكتشف مذنبًا، بسبب
تحركه من مكانه ، و قال أثناء ذلك :

حدث هيرشل العالم نيفيل ماسكيليني عن ملاحظته، ليتلقى رسالة من ماسكيليني يقول فيها:

بينما واصل هيرشل وصف الجرم الذي رصده على أنه مذنب، وصف فلكيون آخرون
هذا الجرم من منظورٍ أكثر تطلعًا ، فمنهم العالم الروسي أندريس جون ليكسيل و هو أول
من حسب مدار هذا الجرم الجديد،ونظراً لمداره القريب من الدائري ففرض أنه
كوكب بدلأ عن أن يكون مذنب.
كما أن الفلكي الألماني يوهان إليرت بودي توقع أن يكون كوكب مجهول يدور في مدار
أبعد من مدار زحل. وسرعان ما بدأ توافق عالمي على قبول هذا الجرم على أنه كوكب جديد!


"أروينسترونغ هنا! كحم ، تكفلت أروين بالمقدمة و بقية الحديث و الخ الخ !
لكنها لم تحدثكم بعد عن لرصد الأول - و الأروع من نوعه لهذا الكوكب!-

تم ذلك بواسطة ناسا ، عن طريق مسبار فاتن أسمه فوياجر 2 ، و قام بأكبر اقتراب له من أورانوس
في 24 يناير عام 1986.
و قد وضع النقاط على عدة اكتشافات - مثيرة للاهتمام و اساسية - بخصوص أورانوس:

لم يكن وجود مجال مغناطيسي لأورانوس معروفاً حتى وصول فوياجر2. يمكننا القول أنّ شدة مجاله
المغناطيسي مشابهة لشدة مجال الأرض. على الرغم من اختلاف هذه الشدة من نقطة لأخرى
بسب انزياحها الكبير عن مركز أورانوس. يشير التوجه الغريب للحقل المغناطيسي إلى أنّ هذا
الحقل تولّد في عمق متوسط في باطن أورانوس حيث الضغط مرتفع بشكل كافي ليصبح الماء
موصلاً كهربائياً!
وجدت فوياجر2 أنّ واحداً من أهم التأثيرات البارزة لوضعية الكوكب الجانبية هو تأثيره على ذيل الحقل
المغناطيسي، والذي يميل بحد ذاته بمقدار 60 درجة عن محور دوران الكوكب. تبين أنّ سبب التواء
الذيل المغناطيسي خلف الكوكب هو دوران الكوكب بشكل مفتاح لولبي.

اكتُشفت طبقة عالية من الضباب حول القطب المُشمس، الذي يشع كميات كبيرة من الضوء فوق
البنفسجي، وتُعرف هذه الظاهرة ب‹‹التوهج الإلكتروني››.
و المفاجئ أنّ للأقطاب المظلمة والمضيئة وغالبية الكوكب درجة الحرارة نفسها تقريباً عند قمم
السحب.

اكتشفت فوياجر2 عشرة أقمار جديدة، ليصل العدد الإجمالي للأقمار إلى 15 في ذلك الوقت.
أغلب الأقمار الجديدة صغيرة الحجم، ويبلغ قطر أكبرها حوالي 150كيلومتر .

اكتُشف القمر ميراندا، وهو أكثر الأقمار قرباً لأورانوس من بين الأقمار الخمسة الكبيرة، ليكون واحداً
من أغرب الأجسام المعروفة في النظام الشمسي.
أظهرت الصور التفصيلية التي التقطتها فوياجر2 لهذا القمر أثناء تحليقها بُنى إهليلجية ضخمة
سُمّيت بالهالة محاطة بتصدعات على عمق 20 كيلومتر ، وطبقات مُدرّجة، ومزيج من
الأسطح القديمة والحديثة.
تقول إحدى النظريات أنّ ميراندا هو إعادة تراكم للمواد في وقت مبكر عند تحطمه بسبب اصطدام
عنيف.
عُثر على حزم إشعاعية في أورانوس ذات شدة مماثلة لمثيلاتها في زحل!
درست فوياجر2 الحلقات التسعة المعروفة سابقاً وأظهرت أن حلقات أورانوس مختلفة كلياً عن
حلقات زحل والمشتري. ربما يكون نظام الحلقات حديثاً نسبياً ولم يتشكل مع أورانوس في نفس
الوقت. وربما تكون الجسيمات التي تشكل الحلقات بقايا قمر محطم بسبب تصادم عالي السرعة
وربما تحطم بسبب التأثيرات الثقالية. واكتشفت فوياجر2 حلقتين جديدتين أيضاً.







 
 توقيع : WELKIN


A R W E N @ S K Y L O V E R O U S
نِعمةٌ من الحِس ، ضوء أبيض، ساكنٌ و متحركٌ.

التعديل الأخير تم بواسطة WELKIN ; 06-27-2020 الساعة 03:04 PM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب Leiden, J A N N A T, Rėd MO_on, وَتِين؛, Isinia, Elice, A S A L A الاعجاب للمنشور
قديم 06-26-2020, 06:54 PM   #3
WELKIN
https://www.arabsharing.com/do.php?img=236917


الصورة الرمزية WELKIN
WELKIN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 06-08-2021 (07:30 AM)
 المشاركات : 4,892 [ + ]
 التقييم :  4769
لوني المفضل : Aquamarine
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 1273
الاعجاب (تلقى): 1815

مشاهدة أوسمتي

افتراضي






أروينسترونغ : " هل تُحِب النظريات ؟ أنا أهيم بها عِشقًا!!
لست رائد فضاءٍ من فراغٍ ..كحم"

يغطي ذقنه ، و يحدق بالأرضية الجليدية لأورانوس ، يردف :
"العديد من النظريات تشير إلى اختلافات في نشأة العمالقة الغازية والعمالقة الجليدية.
يعتقد أن المجموعة الشمسية تشكلت من كرة عملاقة من الغاز تعرف باسم سديم الشمس الأولي.
أغلب غازات السديم، وبشكل رئيسي الهيليوم والهيدروجين شكلت الشمس، في حين تجمع
الغبار مشكلاً الكواكب الأولية. وكلما نما الكوكب ازدادت جاذبيته ليضم إليه غازات أكثر من السديم.
وكلما ضم إليه مزيد من الغاز كلما أصبح أكبر، وكلما أصبح أكبر كلما ضم غاز أكثر.
و كما ترى ! يبدو الأمر كثقبٍ أسود على هيئة كوكب ، تزداد كتلته باِزدياد الدهونــ.. أقصد الغازات!
نقطة أخرى مثيرة للإهتمام بحق!
أظهرت نماذج محاكاة هجرة الكواكب أن العمالقة الجليدية تشكلت على مسافة أقرب مما هي
عليه الآن من الشمس، ثم انتقلت فيما بعد إلى وضعها الحالي، أي أن مداراتها تتوسع!"




"يحصل أورانوس على لونه الأزرق-الأخضر جراء وجود غاز الميثان في غلافه الجوي. يمر ضوء الشمس
عبر الغلاف الجوي للكوكب وينعكس للخلف على قمم سحب أورانوس. ويمتص غاز الميثان القسم
الأحمر من الضوء، مما يؤدي إلى ظهور اللون الأزرق-الأخضر."



يُعدّ كوكب أورانوس أحد أكبر الكواكب الجليدية العملاقة في المجموعة الشمسية،
وذلك جنباً إلى جنب مع كوكب نبتون، وثاني أقل كواكب المجموعة الشمسية كثافة
بعد كوكب زُحل، هذا ويتكوّن أورانوس من نواة صخريّة صغيرة تُشكّل مركزه،
وتتميّز بارتفاع درجات الحرارة فيها، والتي قد تصل إلى 4,892 درجة مئوية، وتُحاط بسائل
ساخن كثيف يُشكّل ما نسبته 80% من كتلة الكوكب، إذ يحتوي هذا السائل على أشكال
مختلفة من الجليد، كجليد الماء، والأمونيا، والميثان، ونتيجة لهذه السوائل الجليدية،
فإنّ سطح الكوكب لا يُعدّ سطحاً صلباً، ممّا يجعل من هبوط المركبات الفضائية عليه
أمراً مُستحيلاً، إضافة إلى الضغط العالي في الغلاف الجوي للكوكب، والذي قد يؤدّي
إلى تدميرها.
و من غرابِة أطوار - أسوارِ- أورانوس أنه - عمليًا- ذا سطح سائل ! لكن سطحه صلببسبب تضاغط الغازات!

و إذا ما صنفنا التركيب الداخلي للكوكب ، فسيكون على النحو الآتي:

نواة: تبلغ كتلتها حوالي 0.55 من كتلة الأرض ونصف قطرها أقل من 20% من نصف قطر أورانوس
الدثار : يضم الجزء الأساسي من كتلة أورانوس بقيمة تبلغ 13.4 من كتلة الأرض،مؤلف من سوائل
حارة ذات كثافة عالية تحتوي على الماء والأمونيا ومواد متطايرة. ويدعى أحياناً هذا السائل الذي
يملك خاصية ناقلية كهربائية عالية بمحيط الماء-الأمونيا.
الطبقة الخارجية: هي ذات الكتلة الأصغر وتساوي 0.5 من كتلة الأرض ،وتمتد لآخر 20% من قطر
أورانوس.


أروينسترونغ: " لا تحدجنِي بهذه النظرة !! صحيح أن سطح أورانوس أقرب إلى سطح سائل لكن و يال المفاجأة ! سطحه صلب،
لكنّ يا رجل ! نحن في 2020 ! ليس مصرحًا لي البوح بأسرار وكالة نوتِي الفضائية - قطعًا-
لكن مركبتِي الفاتنة آرتميس 2 صممت على أحدث طرازٍ مع سطحٍ يحاكِي في تركيبه جلدّ
الغوانّا الأفريقية ! لا عذر لك أن تقول : " وصول أروينسترونغ لأورانوس مؤامرة كوكبية ! مجتمع
الكائنات الفضائية يهدد كوكب الأرض! "
"


توجد 3 طبقات جوية يتكون منها كوكب أورانوس :
طبقة الستراتوسفير: وهي من ارتفاع 50 لأربع ألاف كيلومتر والضغط يصل فيها بين 0.1 لعشرة بار
طبقة الثيرموسفير :وهي من أربعة ألاف لخمسين إلف كيلومتر
طبقة التربوسفير: وهي تمتد من 300 لخمسين كيلومتر ويبلغ الضغط في الطبقة ما بين 100 ل
0.1 بار.
أما عن درجات الحرارة فيه فتصل إلى 214- درجة مئوية، وإلى ما يُقارب 224- درجة مئوية في
الطبقات السفلية من غلافه الجويّ، كما يتميّز هذا الكوكب بالغطاء السحابي الفريد، نظراً لوجود
الغيوم فيه بشكل كثيف، والتي تصل درجة حرارتها إلى ما يُقارب 193 درجة مئوية تحت الصفر،
وتتكوّن بشكل رئيسيّ من مزيج من البلورات الجليدية.
لذلك ، تستطيع استخدام كوكب أورانوس كثلاجِةٍ فضائية عملاقة !

صدقِني، لن تجد ثلاجةً تسع ثروات كوكب الأرض بقدرها ، ثم من قد يتوقع من أخوتك أنك
تخفِي مشروبك الغازي في كوكبٍ آخر ! ستضمن ألا تنتشله يدٌ فضولية!
أوه و تستطيع إجراء تجربة حية و سريعة و مضمونة لكيفية تجميد جسد حيّ.
جاري البحث عن عقودِ بيع أروانوس!

رصد فوياجر أثناء تحليقه حول أورانوس سنة 1986 طبقة
رقيقة من السحب تعبر الطبقات الداخلية
له. وإحدى التفسيرات المقترحة لتشكل هذه السحب هو بسبب الحرارة الداخلية المنخفضة
لأورانوس حيث يعتبر أورانوس أبرد كوكب في المجموعة الشمسية.
أدى تطور تقنيات دقة التصوير إلى ازدياد كبير في رصد سحب ساطعة منذ سنة 1990.
ومعظم هذه السحب التي تم رصدها كانت في النصف الشمالي منذ أن بدأت بالظهور.
وإحدى التفسيرات المبكرة من أن رصد السحب الساطعة في الجزء المظلم أسهل منه في النصف
الجنوبي بسبب أن الطوق يجعل من الصعب تمييزها.
ومع ذلك يوجد اختلاف في نمط هذه السحب بين الجزئين الشمالي والجنوبي،
فالسحب الشمالية أصغر وأكثر وضوحاً وسطوعاً. وتظهر عند خطوط عرض أعلى. لكن عمر هذه
السحب قصير، فبعض السحب الصغيرة يصل عمرها لساعة واحدة فقط.
بينما واحدة على الأقل من السحب الجنوبية ما زالت مستمرة منذ تحليق فوياجر.
كشفت الأرصاد الحالية وجود قواسم مشتركة ما بين سحب أورانوس وسحب نبتون!
فعلى سبيل المثال البقعة المظلمة على نبتون لم بتم رصد مثيل لها على أورانوس في ما قبل 2006،
حيث تم تصوير مثيل لها ويطلق عليها اسم البقعة المظلمة على أورانوس - أروانوس يمتلك جانبًا مظلمًا!
وتفرض إحدى التوقعات أن أورانوس يصبح أكثر شبهًا لنبتون خلال فترة الاعتدالان .

يمتاز كوكب أورانوس بالعواصف القوية التي تحدث في غلافه الجويّ،
إذ تتراوح سرعة الرياح على سطحه بين 145-579كم/ساعة، كما أن غيومه تتحرك بسرعات كبيرة قد تزيد عن 482 كم\ساعة.




و بما أننا تحدثنّا عن السحب ، فقطعًا سنتحدث عن المطر! و المطر هنا مثير للاهتمام حقًا!
أورانوس يُمطر ألماسًا! ثروة تتساقط .
قام مجموعة علماءٍ في جامعة ستانفورد الأميريكية بعمل محاكاةٍ
لظروف أورانوس، و قد لاحظ العلماء
عقب هذه التجربة ظاهرة المطر الألماس، الذي يتشكل في ظروف ضغط عال، عندما يعمل تفاعل
عنصري الهيدورجين والكربون، على توليد ذرات الألماس.
وفي التجربة، كان العلماء قادرين على رؤية أن كل ذرة كربون تقريبا، كانت تندمج مع الهيدروجين،
مشكلة هياكل ألماس صغيرة تصل بضعة نانومترات.

لذلك ، فأن أورانوس ليس محض عملاقٍ أزرق فاتن يسبح في الفضاء كثلاجةٍ مجريية ، بل هو منجم
ألماسٍ حيّ و غير نافد ، من العجائب و الدهشة!


تم اكتشاف ثلاثة عشر حلقة متمايزة حتى الآن. وأكثر هذه الحلقات لمعاناً هي الحلقة إبسلون .
وجميع حلقات أورانوس باستثناء حلقتين متقاربين جداً حيث يصل عرضهم لبضع كيلومترات.
كما يعتقد أن هذه الحلقات حديثة النشأة، حيث تشير الدراسات إلى عدم نشوء هذه الحلقات مع نشوء أورانوس.
ويعتقد أن المواد ضمن الحلقات نشأت من تحطم قمر (أو أقمار) لأورانوس نتيجة اصطدام عالي السرعة.
أما عن الإكتشاف ، فقد قدم هيرشيل وصفاً دقيقاً للحلقة إبسلون من حيث لونها الأحمر وحجمها
وزاويتها النسبية للأرض وتعير مظهرها مع دوران أورانوس حول الشمس.
وقد أعلن عن تمييز حلقات أورانوس في سنة 1977 على يد العلماء جايمس إيليوت وإدوارد دونهم
ودوغلاس مينك مستخدمين مرصد كايبر المحمول جوا، وقد كان هذا الاكتشاف مصادفة، حيث كان
من المخطط دراسة الغلاف الجوي لأورانوس
وكشفوا في وقت لاحق عن أربع حلقات أخرى حول أورانوس. وقد تم تصوير الحلقات بشكل مباشر عندما حلق المسبار فوياجر 2 في سنة 1986.
كما اكتشف فوياجر 2 حلقتين أخرىتين رقيقتين ليصبح العدد الكلي للحلقات المكتشفة حتى ذلك الوقت أحد عشر حلقة.

ثم اكتشف بواسطة مرصد هابل الفضائي سنة 2005 حلقتين لم تكونا معروفتين في السابق.
وتقع الحلقة الأكبر على بعد ضعفي المسافة عن أورانوس من الحلقات السابقة.
تقع هاتين الحلقتين بعيداً جداً عن الكوكب لذلك دعيتا بالحلقات الخارجية.





 
 توقيع : WELKIN


A R W E N @ S K Y L O V E R O U S
نِعمةٌ من الحِس ، ضوء أبيض، ساكنٌ و متحركٌ.

التعديل الأخير تم بواسطة WELKIN ; 06-27-2020 الساعة 01:11 AM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب J A N N A T, وَتِين؛, Isinia, Elice, A S A L A الاعجاب للمنشور
قديم 06-26-2020, 06:55 PM   #4
WELKIN
https://www.arabsharing.com/do.php?img=236917


الصورة الرمزية WELKIN
WELKIN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 06-08-2021 (07:30 AM)
 المشاركات : 4,892 [ + ]
 التقييم :  4769
لوني المفضل : Aquamarine
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 1273
الاعجاب (تلقى): 1815

مشاهدة أوسمتي

افتراضي المدار و الدوران | الحقل المغناطِيسي | الأقمار | في الثقافة | نداء إلى روادِ الفضاء








" هه ، أعتقدّ أننا جميعًا نحب أن نبقى يانعين رغم حتمية تقدم الزمن ،
فقط في أورانوس : بإمكانك أن تصبح عجوزًا بعمر 84 سنة أرضية ، لكن بعمر سنة أورانوسية واحدة!"


- يتم أورانوس دورة واحدة حول الشمس كل 84 سنة أرضية.
- متوسط بعده عن الشمس يبلغ 3 مليارات كم.
- تصل كثافة الضوء الشمسي على سطح أورانوس إلى 1/400 مما هي على سطح الأرض.
- تبلغ فترة الدوران الذاتي لأورانوس 17 ساعة و 14 دقيقة.
- مثل باقي الكواكب العملاقة تظهر ضمن الغلاف الجوي رياح قوية باتجاه الدوران،
كما يظهر على بعض خطوط العرض ملامح واضحة لتحرك الغلاف الجوي بشكل أسرع جاعلةً
من سرعة الدوران الكلية أقل من 14 ساعة.


يبلغ الميل المحوري 97.77 درجة وبالتالي فإن محور الدوران يوازي مستوى النظام الشمسي،
وينتج عن هذا تغيرات فصلية مختلفة بشكل كامل عن التغيرات على سطح باقي الكواكب الرئيسية.
ونتيجة لهذا الاتجاه المحوري لأورانوس، فتستقبل المنطقة القطبية كمية من الطاقة الشمسية أكثر
مما تستقبل المنطقة الاستوائية.
ومع ذلك فإن المنطقة الاستوائية ذات حرارة أعلى.
الآلية الكامنة وراء هذا الأمر غير معروفة تماماً،
كما أن السبب وراء الميل المحوري الكبير لأورانوس غير معروف أيضًا - كوكب ملغز عجيب!-
لطالما كان سلوك أورانوس الغريب محل اهتمام العلماء.
حيث أن الجسم السماوي يدور حرفيا في مدار مستلقيا على جانبه.
ويدور أورانوس (مثل الزهرة) حول محوره في اتجاه عقارب الساعة، وليس عكسها،
مثل جميع الكواكب الأخرى في النظام الشمسي. لطالما شك العلماء في أن سبب هذا،
اصطدام بكوكب آخر.



ويعتقد أن هذه الأقمار تشكلت نتيجة الاصطدام الذي جعل الكوكب يميل إلى جانبه.
وأدى التصادم إلى تبخير كتل كبيرة من مادة أورانوس نفسه و"خصمه - الكوكب الذي اصطدم به".
شكل هذا قرصًا في مستوى خط الاستواء لكوكب الأرض. تدريجيا،
سقط جزء من هذه المادة على أورانوس، وتشكلت الأقمار والحلقات من الجزء الآخر.



الآن قامت مجموعة من علماء الفلك اليابانيين - عملت معهم شخصيًا - بحل هذا التناقض من خلال
لفت الانتباه إلى معيار لم يكن ينتبه إليه الباحثون: التركيب الكيميائي للكواكب في هذا الجزء من
النظام الشمسي.

أورانوس ينتمي إلى عمالقة الجليد. وتعتبر التركيبة "الجليدية" نموذجية لأطراف النظام الشمسي.
لذا يمكن الافتراض أن الكوكب المعتدي يتألف أيضًا، إذا جاز التعبير، من نفس التركيبة.
أي أن الكوكب الذي اصطدم بأورانوس و أورانوس نفسه كواكب جليدية - مصطلح فاخِر-

الماء والأمونيا والميثان وغيرها من المواد المماثلة تتحول من حالة لأخر بسرعة.
فتحتاج إلى القليل من الحرارة لتتحول إلى غاز، والقليل من البرد لتصبح جليدًا مرة أخرى.

"ماذا يعني هذا في ضوء فرضية اصطدام أورانوس بكوكب جليدي آخر؟"
قرص الغاز الناتج لم يكن في عجلة من أمره للتكثف في الأقمار. بحلول الوقت الذي تشكلت فيه،
كانت جميع المواد تقريبًا قد سقطت على أورانوس، وتناثر بعضها بشكل لا رجعة فيه في الكون.

قام الباحثون بمحاكاة اصطدام كوكب عملاق بكوكب جليدي،
وحصلوا على معايير موافقة لمعايير كوكب أورانوس.

و قد قال شيجيرو إيدا من معهد طوكيو للتكنولوجيا:
أكدت هذه المحاكاة للمرة الأولى فرضية التصادم بالنسبة لكوكب أورانوس.




يُعدّ الغلاف المغناطيسي لكوكب أورانوس غريباً بعض الشيء،
ففي حين أنّ المجالات المغناطيسية الخاصّة بالكواكب الأخرى تتّخذ نفس اتّجاه دوران الكوكب،
إلّا أنّ اتّجاه المجال المغناطيسيّ لأورانوس يميل بمقدار 60 درجة عن محور دوران الكوكب،
ممّا يؤدّي إلى انحراف المركز القطبيّ للكوكب بمقدار ثلث نصف قطره،
ويجدر بالذكر أنّ هذا المجال المغناطيسي غير المنتظم، وغير المتوازن لكوكب أورانوس
يؤدّي إلى حدوث ظاهرة الشفق القطبي على الكوكب بعيداً عن قطبيّه،
على عكس ما يحدث في بعض الكواكب الأخرى، كالأرض، والمُشتري، وزُحل التي تنشط
هذه الظاهرة فيها عند أقطابها، هذا وتمتدّ مسارات الذيل المغناطيسي خلف الكوكب لمسافات
تُقدّر بملايين الكيلومترات إلى الفضاء الخارجي،
وتكون خطوط المجال المغناطيسي لهذا الذيل ملتوية بسبب الدوران الجانبي للكوكب.



" نقدمّ لكم الفقرة المفضلة لِعُشاق الليل ، و الأشعار الرومانسية !
بدايةً عليكم بزيارة متحف الأقمار ، يُفتح في الأوقات الليلة فقط
- و بما أن الليل في أورانوس يستغرق 42 سنة في الأوقات المعتدلة من السنة،
قلا قلق عليك من الوصولِ متأخرًا بضعة أشهر إلى هنا!-




و كإجابةٍ على السؤال السابق ، حري بنا أن نلقِي نظرة الى القمر المذهل "ميراندا"!
قمر ميرندا هو القمر الأكثر غرابة بين أقمار الكوكب،
فقد يُشير سطحه المعقد إلى وجود قسم داخلي منصهر جزئياً،
حيث تقوم مواد جليدية بشق طريقها إلى السطح.
و بالإنسياق مع الأحداث الوبائية الأخيرة في العالم ، توجد بنية مخددة تشبه مضمار السباق
في القمر تدعى كورونا وقد تشكلت بسبب نفث المياه الحارة.

" حسنًا ، أؤكد لك أن القمر ميرندا و آخاديده ليسا مسؤولين عن الوباء الحاليّ بأي شكل،
لكن يمكنك الهرب إليه في حالةِ الجزع الشديد من الأحداث الحالية ".




"كما قلنا دائمًا ، أورانوس كوكبٌ شاعِري بحق ، و لابد أن شاعريته المتأججة
قد مستّ أقماره كذلك ، فكل تلك التسميات الفاتِنة ، غريبة النطق مقتبسة
من شخصيات أعمال كل من ويليام شكسبير وألكسندر بوب كليلة منتصف
الصيف و تيمون الأثيني و غيرها."




- يعتبر أورانوس وفق التنجيم الفلكي الكوكب القائد لمواليد برج الدلو.
- كما يربط بالكهرباء نظراً للونه السماوي والقريب من اللون الأزرق للكهرباء.
- سمي العنصر الكيميائي اليورانيوم مشتقاً من اسم أورانوس،
وكان هذا العنصر قد اكتشفه العالم الألماني مارتن كلابروث سنة 1789 و
سمي على اسم أورانوس والذي كان مكتشفاً حديثاً.
- سميت إحدى العمليات العسكرية الهامة باسم الكوكب وهي عملية أورانوس
وقد كانت عملية ناجحة للجيش الأحمر لفك الحصار عن مدينة ستالينغراد،
والتي أنهت الحرب مع الجيش الألماني النازي على الأراضي الروسية.





" حسنًا ، ربما فاتتكم فرصة زيارة كوكب أورانوس خلال 2020؟
لحسنّ الحظ ، لازلت الفرصة قائمة لزيارته خلال أعوامٍ قادمة،
هنالك عدة مشاريع تدرس ذلك بالفعل!
"



اقترح علماء من مختبر مولارد لعلوم الفضاء في المملكة المتحدة مهمة أورانوس باثفيندر
المشتركة بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية إلى أورانوس. قُدّمت دعوة لوكالة الفضاء الأوروبية
من أجل إرسال مهمة من الفئة المتوسطة إلى أورانوس في ديسمبر 2010 بتوقيع
120 عالماً من أنحاء العالم، على أن تُطلق في عام 2022.



وتُحلل حالياً التصاميم المبدئية لهذه المهام . و منها مركبة إم يو إس إي التي ابتُكرت فكرتها في
2012 واقتُرحت في 2015، وهي فكرة أوروبية للمهمات المكرسة للذهاب إلى أورانوس لدراسة غلافه
الجوي، وأقماره الداخلية، وحلقاته، وغلافه المغناطيسي. اقتُرح إطلاقها عن طريق صاروخ أريان5 في
عام 2026، وسيكون الوصول إلى أورانوس في عام 2044، والدوران حوله حتى 2050.



في عام 2009، طوّر فريق من علماء الكواكب من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا تصميماً لمتتبع
مداري لأورانوس يعمل بالطاقة الشمسية. كانت نافذة الإطلاق الأفضل لمثل هذا المسبار في
أغسطس 2018. وكان ليصل إلى أورانوس في عام2030، عدا أن ناسا أعتبرت هذه المهمة من
الدرجة الثالثة و " أقل أهمية"!



 
 توقيع : WELKIN


A R W E N @ S K Y L O V E R O U S
نِعمةٌ من الحِس ، ضوء أبيض، ساكنٌ و متحركٌ.

التعديل الأخير تم بواسطة WELKIN ; 06-28-2020 الساعة 12:09 AM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب J A N N A T, Rėd MO_on, وَتِين؛, Isinia, Elice, A S A L A الاعجاب للمنشور
قديم 06-26-2020, 06:56 PM   #5
WELKIN
https://www.arabsharing.com/do.php?img=236917


الصورة الرمزية WELKIN
WELKIN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 06-08-2021 (07:30 AM)
 المشاركات : 4,892 [ + ]
 التقييم :  4769
لوني المفضل : Aquamarine
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 1273
الاعجاب (تلقى): 1815

مشاهدة أوسمتي

افتراضي ملخص | مقاطع





 
 توقيع : WELKIN


A R W E N @ S K Y L O V E R O U S
نِعمةٌ من الحِس ، ضوء أبيض، ساكنٌ و متحركٌ.

التعديل الأخير تم بواسطة WELKIN ; 06-27-2020 الساعة 03:16 PM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب Rėd MO_on, وَتِين؛, A S A L A, Isinia الاعجاب للمنشور
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

شرح حديث


الساعة الآن 03:05 AM