قديم 08-30-2020, 05:13 PM   #1
ساي
عضو جديد
عضو محارب


الصورة الرمزية ساي
ساي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1308
 تاريخ التسجيل :  Jul 2020
 أخر زيارة : 09-21-2020 (06:43 PM)
 المشاركات : 540 [ + ]
 التقييم :  166
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
الذهبي وَمِيضُ حُلْم








اسلوبك فى تحسن مبهر
استمري مبدعتي
ألكساندرا






وَمِيضٌ أَبيض شعَّ فجأة فجعل من رؤيتي صعبة
وضعت يدي أمام عيني أحميهما من ذلك الضوء
بعد دقائق إختفى ذلك الوميض نظرت حولي
والدهشة تملئ وجهي ..

أقف على تلة خضراء تقابلني الأشجار وصوت
خرير الماء أضفاء للمكان رونق خاص تلّفتُ
حولي لأتعجب من وجوده* لماذا هو هنا ؟*
تسألت في نفسي لأتجه إليه ويبدو أنه لم يلحظ
وجودي وذلك من حسن حظي قفزت عليه لأخيفه
إهتز بدنه ونظر إلي نظرات قاتلة لكن مالبث أن
قال ببرود : ما الذي تفعلينه هنا يا حمقاء ؟

أجبتُ بمرح : أزورك

قال بجمود : أذهبي من هنا

أردفتُ وكأنني لم أسمعه : في ماذا كنت تنظر ؟!

نظر لها ببرود ثم أعاد أنظاره إلى حيث كانت أبعدت
عينيها عنه ونظرت إلى حيث ينظر إنه قبر ولكن لمن ؟؟
دققت النظر في الأسم لتنظر له بصدمه وقد جمدتها المفاجأة ..

بعد برهة نظرت له قائلة والصدمة لازالت على
وجهها : ماذا تفعل هنا ؟ لماذا لست داخل هذا القبر ؟!!

أجاب بهدوء وكأنها تسأله عن الطقس : جسدي
موجود لكن روحي هذه
** أشار على
نفسه** تطفو في هذا المكان .

سألت مستفهمه : ولماذا روحك هنا ؟؟

قال بجمود : لن ترقد روحي بسلام أبدا
إلا إذا .. وفيت بوعدي


نظرتُ له قائلة : لكن ذاك الوعد لي أنا وقد
تخليت عما وعدتني به


قال بهدوء : إذا أردتي أن أرقد بسلام عودي إليه

قالت تائهة : لكن أنا لا أريد

صمت هو وبدأت رياح شديدة تهب وضعت يديها
أمام عينيها مالبثت أن توقفت الريح وعاد ذلك
الوميض الأبيض وصوته يقول وهو يرن : أعيدي
الأمل لي .. وداعًا أمل ..


هذا أخر ما سمعته لتفتح عينيها الدامعتين
على تلك اليدين التي توقظها ، عليها العودة
لحلمها وتحقيقه ليرقد (** غيث** ) بسلام ..

النهاية






 
التعديل الأخير تم بواسطة ألكساندرا ; 09-02-2020 الساعة 02:22 PM

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب SCINTILLA الاعجاب للمنشور
قديم 09-21-2020, 01:01 PM   #2
SCINTILLA

𝚄 𝙽 𝙱 𝚁 𝙴 𝙰 𝙺 𝙰 𝙱 𝙻 𝙴

- 🍂.


الصورة الرمزية SCINTILLA
SCINTILLA غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (02:56 AM)
 المشاركات : 16,795 [ + ]
 التقييم :  7831
 الدولهـ
Morocco
لوني المفضل : Mistyrose
قلب أسود





السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
كيفك حالك يا جَميلَةَ الحروف؟ أتمنى أن تكوني بألف خير .
لا أعلم كم مضى من الوقت على آخر مرة زرت قسم القصصِ القصيرة
لكن المدة ليست بالهينة.
لكنني جد سعيدة بمصادفتي لعنوان قصتك الجميلة فقد أعادت لي شغفي
وأظنني سأصبح زائرة دائمة للقسم من جديد، ومتابعة جديدة لكِ :$.
أحببتُ أسلوبك السلس وفكرتك الجميلة جدا!
رغم قصر القصة إلا أنها أوصلت الفكرة وأوصلت كل ما أردته أنتِ ككاتبة أن يتذوقه القارئ وحقا أهنئك على ذكاءك الأدبي هذا .
الوعد ، شيء مقدس وقيم جدا، لكن ومع الأسف لم يعد بقداسته وقيمته كما كان.. أصبح إخلاف الوعد شيء عادي وتحطيم الكلمات أمور يفتخر بها .
لا يدركون أن أذى إخلاف الوعود أشد من أذى الرحيل حتى..
فعليها تبنى الكثير من الآمال، ولا يقتلنا غير أملنا بعد أن ينهار علينا .
أنت صورت الوعد من جهة المخلِفِ به وهذا أمر غير متداول في الكتابة، أحببت خطوتكِ هذه .
دوما ما يلجأ الكُتاب للكتابة ووصفِ الطرفِ المتأذي من الخذلان ويصور كل ما يمر به من ألم لكن قلما نجد كاتبا يصور من سببوا تلك الخيبة
طبعا لأنهم لا يبالون، أو لأنهم لا يعطون أهمية لما قاموا به -في حياتهم على الأقل- لذلك أعجبت جدا بفكرتك.. بعد أن تجاوزت هي خذلان الوعد ورحل هو أتى دوره ليدفع ثمن ما فعله.
أن تظل الروح تائهة في الأرجاء لفكرة عظيمة منك لتصوري بها مدى فداحة فعلته والتي لم يلق لها بال وهو يقوم بها كونها شيء بسيط "مجرد وعد ماذا سيحدث لو أخلفته؟".
-تصفق-
لا أستطيع وصف مدى إعجابي بالفكرة فعلا، أحب هذا النوع من الكتابة لذلك أظنني تحدثت كثيرا وأنا أصف إحساسي بقراءة كلماتك .
اختيارك للعنوان رائع كذلك ! فهو من شدني للدخول لقصتك :$.
تحتاجين فقط ألا تتوقفي عن الكتابة، استمري وبقوة لا تدعي أي فكرة مرت بك أن تضيع، خطيها قبل أن يختفي أثرها من ذاكرتك وصدقيني هكذا لن تنتبهي أو تحسي حتى تجدي نفسك بحفل توقيع أول كتاب لكِ إن شاء الله يا رب .
أتمنى لك كل التوفيق في مسيرتك، لديك الموهبة والمخيلة لا ينقصكِ سوى التدرب والكتابة ثم الكتابة .
ولا تنسي، إذا أردتِ أن تكتبي فعليك بالقراءة ثم القراءة .


أظنني أطلت ثرثرتي هنا .
لا تحرمينا من جديدك، استمري بأفكارك الاستثنائية يا جميلة .
لكِ مني كل ما هو جميل .
في أمان الله تعالى .


 
 توقيع : SCINTILLA

لا يجوزُ لكَ أنْ تنطَفِئ
حتّى لو سُكبَ على قلبكَ ألف خيبةٍ باردة،
اصمُد.


التعديل الأخير تم بواسطة SCINTILLA ; 09-21-2020 الساعة 01:11 PM

رد مع اقتباس
قديم 09-25-2020, 04:20 PM   #3
Athanasia
عضو نشيط جداً
نسمة ريحٍ


الصورة الرمزية Athanasia
Athanasia غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 514
 تاريخ التسجيل :  Jun 2020
 العمر : 14
 أخر زيارة : يوم أمس (02:16 PM)
 المشاركات : 10,555 [ + ]
 التقييم :  3260
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Orange
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك ساي تشان ؟
ان شاء الله تمام ومتشكين من شيء
والله كما قلت الكساندرا تشان
اسلوبكي مبهر وفي تحسن كتير
قصة راءعة جدا
الهيدر متناسق مع القصة والالوان
اتبعي ماتقوله امواجك
وحلقي في سماء الهامك وتالقكي ساي تشان
قصصك راءعة جدا
وان شاء الله كما حازت على اعجابي رح تحوز على اعجاب الكتيرين
ربي يبارك فيك يا الغالية
تقبلي ردي البسيط
تحكمه ترميه بزبالة
تقبلي مروري
كانت هنا فوود
موفقة
شكرا جزيلا
دمتي بود


 
 توقيع : Athanasia





هذه اسمائي
فوود -دفنة -اتاناسيا -اثي -اميرة الثعالب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010