••• _
العودة   منتدى وندر لاند > القصص والروايات > روايات عامية


رواية بالعامية ليبية خياليه (في حلم )🌸💜

روايات عامية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-27-2021, 03:34 AM   #1
Rojena-wolf
عضو نشيط جداً


الصورة الرمزية Rojena-wolf
Rojena-wolf غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4992
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 المشاركات : 6 [ + ]
 التقييم :  561
لوني المفضل : Cadetblue
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 0
الاعجاب (تلقى): 1
قلب أحمر رواية بالعامية ليبية خياليه (في حلم )🌸💜



الفصل الاول 1❤
من رواية،في حلم "

(رواية خيالية)
أشرقت الشمس وتسللت أشعتها الذهيبة ،وتمددت علي ارضية غرفة ،
فتحت تلك السمراء عيناها بالذهولي وهي تنهض بينما يداها تحقق نبضات قلبها متسارعة ،بينما حاولت تمالك نفسها ،انه مجرد حلم قالتها بصعوبة ،تحاول نسيان تفاصيل حلم ،نهضت من سرير
التفتت وجدت اختها مزالت نائمة ،تنهدت ،بعدها نظرت الي ساعة بعيون ناعسة ،
-السادسة ونصف
انه صيف تشرق شمس مبكرا
خرجت من غرفة بخطوات بطيئة كي لا أقوم بإيقاظ اختي
بينما العب بشعري ،بيدي يسري بينما اليمني اخذت تتحتويً مقبض الباب وانا أديره بصمت ،وحذر
خرجت ،بينما تنفست براحة
كان جو هادئا ،
كنّا علي طابقين منزل ،طابق الأولي ، كان جناح صلات لاستقبال ،وطابق العلوي
كان غرف نوم ،وهناك ايضا مطبخين ،مطبخ في دور علوي صغير بينما كبير في الإخر
دخلت حمام ،غرفتي ،بينما شعرت بهمس خفيف خلفي قبل دخول ،ارتبكت وعدت ارتجف والتفتت بينما احاول تمالك نفسي ،
كان صالة في دور علوي عبارة علي شكل مستطيل وهناك ،آرائك بلون سماوي فاتح
تنهدت ،لا احد
حسنا ذلك صوت
هززت راسي ،انفي ما بدا قد شعرت به من هواجس الخوف والارتباك
💕💕💕
💕*رواية ليبية _خيالية*💕
الساعة ،السابعة الا ربع
كنت اجلس في صالة في دور سفلي ،اشاهد ،تلفاز
لاعلم ماذا حدث.ليست لدي نيه في اي شي،رغم انني من شخصيات عاشقة لأكل ،💕لكن شعرت بشي من تضايق فتحت تلفاز علي قناة اخبارية تبث
بعض الاّراء السياسية التي انسدت نفسي منها ،وتمللت من هؤلاء الساسة ،وأغلقت تلفاز
بينما أغلقته رِن هاتفي
قرأت الاسم ،فاطمة
انها بنت عمي ،ماذا هناك ياتري
ليس لدي رغبة بالحديث
هل وجدت نفسي اتقمس شخصيات الأنطوائية التي تكره حديث ،تلك التي تتصرف بالغموض ،وتكره الخوض في نقاشات
هل هذة انا حقا ،؟
اعرفك بنفسي ،يبدو أنكم لم تعرفوني بعد
"رواية خيالية ليبية "
ادعي ،رزان احمد
ليبية ،طبعا ،فتاة بسيطة حال
ملامح عادية ،شعر اسود مائل لبني قليلا ،وقليلا ويصل لنهاية ظهري ،عيون بنية داكنه ،وشفاه صغيرة ،وجه بيضاوي
نحيفة ،وطول ،حوالي ١٦٨

ادرس طب في سنة الثانية عمري واحد والعشرون
عاىلتي تتكون من ابي احمد وامي نجوي ،وأختان رونق و رندةً متزوجة ولديها اطفال
ولدي أربعة خوت وماشاء الله ❤😂، 💕
تنهدت بينما قررت انا أرد لقد اتصلت مجددا
-السلام ،كيف حالك ،لماذا لا تردين ،
تنهدت مجددا ،
_كان هاتف بعيد "كذبة بيضاء لا تضر ههه "
-امّم حسنا ،كيفك ،لديكِ جامعة آليوم؟
-حمد الله انا بخير ،ليس لدي
،مالامر ؟
هنا تساءلت ،انه يوم الأربعاء ليس لدي جامعة ،يوم عادي جدا
-تنهدت ،فاطمة عبر خط واردفت
بمرح _لما لا تأتين عندي ،لندردش ،حتي اختاي ،اريج
وعائشة ،يطلبون منك قدوم
بما انا عطلة
صمتت قليلا،وتذكرت ،حلم
وعكَّر مزاجي صباحي
لتقاطعني فاطمة وهي تكرر اسمي
-هاه!
-مابكِ يا رزان انني أحدثك
-لاشي لاشي ،نعم
-هاه!!
-ههه اقصد نعم ،سآتي ،سيكون مع عصر باْذن الله
-حسنا مع عصر ،الي لقاء ،لا تنسي ،انا تأتي ،لا تختلقي الاعذار والحجج
ضحكت ،حسنا حسنا انا أعدك
-تبسمت ،هذا جيد
💕💕💕
وجدت اختي تنظر الي،بصمت مريب
ارتبعت ،فلقد تركتها نائمة
-لقد أخفتني
تبسمت ،رونق وجلست بقربي
-مالامر ،تبدين
قاطعتها ،انا بخير ،ثم البشر تقول صباح خير ،مو تحقق
تأففت رونق بالانزعاج
-هل حلم مجددا
تفاجأت ،لكنً تنهدت ،لاني أخبرتها انني احلم بأحلام غريبة وممزوجة بالغموض والرعب احيانا وكأنها رسائل
-في حقيقة ،ارتبكت في حديث
وشعرت بخوف لتذكر حلم
هنا لمحت اختي ملامحيً متضربة ،،ولم ترد انا ،انت تسألني ،وتزيد حزني
ونهضت بسرعة ،
-لم تآكلي بعد
تفاجأت ،
-اها
-تبسمت بمرح ،_لنعد الافطار معا
شعرت براحة وسعادة ،فلقد مضي كثير علي اعداد فطار مع بَعضُنَا وحديث ،فكانت هي مشغولة بجامعتها وخدمتها وانا جامعتي ،فلم يتسنيً لنا هذه فرصة وحديث
الأخوات
-نهضت ،هيا وانا اصرخ بسعادة
-بينما اغلقت اختي بطريقة مضحكة اذنيها ،سافقد حاسة إذن بسببك
-قوست شفتاي لاعلي ،
-لن يحدث ،هيا انا جائعة
وانا اشتعل من حماس
ونفكر معا ماذا نعدو
قبل استقياظ امي مع سابعة
وابي كان فطار قد أعد كاملا علي طاولة ،
قالت الام بفرح _يبدو شهيا
بينما قال علاء_اخاف من طعمه انا انقل لمشفي ،لغسيل معدة
قالها ساخرا
بينما قلت
-لم أجبرك لتأكل ،اصنع بنفسك
تنهد بملل
-دوما ردّك جاهز ،بسخرية
نظرت بنفس نظراتها
-بالطبع
تنهد الآب
-توقفا ،وتناولا الافطار بدون حديث جانبي فارغ
بعد كلام اب ،حل صمت بينما
اصواتً كؤوس وملاعق فقطً ما كسرت صمت موحش
💕💕💕
ساعة رابعة عصرا
في غرفتي ،بينما صوت هاتف اختي يصرخ معكرا قيلولة
خاصتي ،
انها قاعدة ،انا احترم جميع
لكن ان كنت نائمة بعمق وفجأة رِن صوتا او مناداة او اي شي
فإنني انقلب لشخص اخر
اتفوه بكلام دون انا ادريً"
-صحت وانا ارفع غطاء ،اغلقي هذا الجحيم ،حالا
تبا
،هذة بعض الفاظ ،التي تحدث عند ايقاضي من نوم ،بتلك طريقة مزعجة
تنهدت رونق التي دخلت لتوها غرفة ،فتحت ضوء وتوجهت لهاتفها ،لاغلاقة
بينما ،توجه سوْال نحوي بعدها
-انهضي ،لقد نمتِ كثيرا من ساعة الثانية ونصف وانتِ نائمة
تمللت ونا اجلس اتربع بجلستي علي سرير
كم ساعة ،
الان ؟
-قالت رونق وهي علي وشك خروج ،انها رابعة
-رابعة امّم ،سوف اصلي عصر لقد افاتني ياالهي ،وفجأة تذكرت فاطمة بينما رايتها ترسل رسالة ،اين انتِ!؟
تنهدت ،نسيت ،؟
قلت في نفسي !!!
💕💕💕💕💕💕💕
الساعة الرابعة ونصف كنت جهزت نفسي لخروج ،
انها منزلها قريبا ،جدا من منزلي بضع خطوات فقط ،
تفاجأت وعلي وشك نزول ،بروية. اختي رندةً ،عندنا
لم تتصل بِنَا ،وتقول وبأنها ستأتي ،
ألقيت تحية ولعبت اطفال اختي وخاصة صغري ،كانت لطفية وتشبة دمي ،وبقصرها وظرافتها
وخاصة تلك خدود ممتلئة انها لطفية بطريقة جميلة
خرجت من منزل،بعدما قمت بمناداة اخي ،علاء يقوم بسير معي فرغم قرب مكان ،))الا انني لا احب سير وحدي ،لا احب ذلك
لا اعلم لمادا ،هل هو خوف ام مجرد عادة فقط ،
انتهت خطوات واقتربت من منزل ،ابتعد اخي
وانا قمت بسير ،بضع أمتار قليلة ،واقف الان امام باب ،قمت بطرق باب ،ثلاثة مرات فقط
بعدها انتظرت ،غممت في نفسي
لما لم تفتح أخبرتها انني قادمة
في رسالة ؟،
لحظات حتي فتح الباب ،وتبادلنا تحيات بالفرح ،💜
💕💕💕💕
يوم خميس ،يوم اخر جديد
كنت في جامعة ،في مدرج جامعة اجلس،في قاعة خاصة بِنَا ،فتحت هاتفي ،وأخذت اقلب صفحات فيس،بتملل ،بينما احاول نسيان حلم ،اليوم ،
ظننت بأنني لن احلم
ظننت ايضا ،انا أحلامي عادية لكن لما ربما عادية حقا
لما أربك نفسي،وأجعل ذاتي تغوص في افكار ،سيئة تقلب مجريات حياتي،لما فقط انسي ما حلمت ،وأمضي يوم ،كيفما يحل ،وبطريقة سلسة ،دون ارباك نفسي،بما
لما؟
رزان
بصوت ،يشبه الارتعاب ،وتوتر
-هاه هاه
تفاجأت ،زينا ،انها صديقتي وبنت خالتي في ذات وقت ندرس في ذات تخصص
-مالامر ،انا انادي عليك ،لما انتِ شاردة ،الذهن
تنهدت ،وأخذت أنفاسي بالانتظام
-لا شي،فقط ،اشعر انني متعبة
شعرت زينا بقلق ،
-مريضة ؟
-لالا ،انا بخير وابتسمت
تنهدت براحة
-ان كنتِ مريضة ،من مفترض
قاطعتها
-انا بخير ،انظري ،وأخذت أقف
واعمل حركات غريبة ،رياضية
أبرهن لها
فجاة وجدتها ،تنظر بصدمة
-هاه مابكِ
-قلت لكِ انا بخير ،بإمكاني جري خمسين كيلو ،لالا ا
-اششه
-هاه؟
التفتت ،لأجد اثنان من طلاب شباب ،يحدقان بي،علي رغم بعدهما ،لكن نظراتهم بدات
وكأنها قريبة ،شعرت بالإحراج
واحمرت علي بعضي،وجلست وانا ،اريد فقط رمي نفسي من اي مكان ،ياالهي ماذا فعلت
-قهقهت زينا بخفة ،كانت حركات غريبة ،
-توقفي ،انا اموت الان ،
-ربتت علي كتفي ،اسفة
-تنهدت ،لاباس،
اتمني فقط لم يلمحوني ،لا اريد انا اكون سخرية الآخرين
-ههههه لا تقلقي لن يعرفوني
-تمللت ،أمل ذلك
بعدها انشغلت لهاتفي ،،وانا اتصفح رايت ،صفحه شخص يفسر الأحلام ،ارتبكت ،هل اساله،صح انني لم أكن اريد تفسير أحلامي ،لكن ،الان اشعر من لابد فعل شي ما،أوقف،مايحدث معي ،
عندنا كنت علي سأبعث رسالة
رايت دكتور قد ،دخل ،وبعدها بدات قاعة تتملي
غممت ف نفسي
-سافعل ذلك لاحقا
💕💕💕💕
ساعة سابعة مساءا ،جو هادي تمام ،امي تجهز العشاء من الان
ابي ،لقد خرج ،اخي علاء وهاني وكمال بالفعل غير موجودين بينما ،اخي نادر كبير. متزوج لقد جاء قليلا ،وغادر ،لمنزله يسكن بعيدا قليلا عنا
اغلقت شيت جامعة ،خاص بالمحاضرة يوم ،:'بعد قراته
تنهدت وانا ارخي بظهري علي كرسي ،بينما أغمضت عيناي
ان نمت الان ،هل احلم مجددا
فتحت عيوني بسرعة ،توقفي يا رزان ،توقفي ،ان داك ،أصبحتِ تهذين،بسبب هلوسات ،توقفي فقط
قطع الامر ،طرق باب
-ادخل
كانت عمة سليمة
انها كبيره ،قليلا ،تعمل في منزل ،براتب ،تساعد امي في اعمال منزل تأتي مع صباح وتغادر مع عشاء ،يوم الأربعاء ا
لم تأتي بسبب ظرف حدث لها واعتذرت علي قدوم
انها امراه ،هادئة وكريمة في حديث ،لا تسرق سمع ،تعمل باخلاص
الكل يحترمها ،💕
-ماذا هناك عمتي سليمة
تبسمت العمة ،رأيتك تدرسين
فحضرت كوبا من عصير بارد في هذل صيف ،هل تودين
تبسمت ،بخفة
-وأشرق وجهي ،انتِ الأفضل واسرعت أخذ الكوب ،
-شكرًا
-قالت العمة ،ولو انها واجبي
-تبسمت ،كيف حالك ابنتك
تغيرت ملامحها ،واضطربت
-لقد ،وصمتت
ادركت انها لا تود الخوض في حديث يربكها ،لذل قلت
-اتمني ان تسير الأمور كيفما تريدين باْذن الله
تهلل وجه عمه _ان شاء الله
ثم خرجت ،بينما اغلقت باب
رأيت اخي قد عاد ودخل الي غرفته .بينما بدا لي مرتبكا وهو ينظر يميناً وشمالا بتوتر
أحدث له شي،؟
تسائلت ،بيني وبين نفسي ،؟
حتي هززت راسي،ابعد افكار
وبدات اشرب عصير وأمسك هاتفي بيدي الآخري ،وانا اتصفح تويتر ،هذة المره
💕💕💕💕
الساعة عاشرة ونصف
حل ليل ،بدات النجوم تغزو مكان ،بلمعانها ،وتلألاها
كانت اختي قد نامت بالفعل
💕💕
نوم وليل ،يعتبر الآخرين ملجا ولحظة ينتظروها ،لأخذ الراحة
وتجدد نشاط ليوم اخر
ليل .والراحة
شعرت بملل. لكن بالفعل بدات أكره نوم ليل،لا اعلم ،هل سبب تخيلات وقت نوم والتي تدعي الأحلام ،💕
#روايه _خيالية _ليبيه
الاحداث وتجارب قد تصنع منك شخصا قويا ولا شخصا مهزوز كيان ،وفقا لكيان الخاص وتفكيرك❤

❤في _حلم ❤
ملاحظة ،الاحداث تالية وكتابة وصف الان ،اشياء في حلم ركزو مو في واقع ❤
نظرت باستغراب حولي ،انا الان في منزل غريب كبير ،طابق واحد لكن كبير وكثير غرف
وكان في تخيلات عقلي انه منزل عمي ،بعد رايت زوجة عمي وخيل انني ،اري كثير من معازيم ،كنت أسير وقف حلم
ام هو مايجب فعله
كانت عديد من طاولات والولائم
والاكل ،لم اكترث"هذا دوري ف حلم هذا ٠انه حلم هادي عكس سابقاته ،دلفت الي مطبخ
وأخذت اشرب ماء وفجأة سقط مني كاس ،وبدو يحطون بي جميعا ،نظرات بدا تتنافس لاختراقي،جعلتني ارتجف
مالامر ؟قالو لاباس
خرجت مسرعة ،انه امر سي
تكسير ،بما انني في حلم لم اكترث ،وسار حلم دون سيطرة مني ،احاديث،!!!!وأشخاص اول مره اراهم ،لا اعرفهم !!وطبقا لحلم لم اكترث ؟ايضا
وفجأة وانا خارجة ،شعرت بشي
اول مره اشعر به ،همسات في حلم،شخصا ما ،ينادي باسم غير اسمي ،
ولكن شعرت بانه يقصدني
ارتجفت وعدت ادخل لمنزل
وهذة مره ،تغيرت صورة
بدات اعرف ،اننا أستطيع سيطرة عن نفسي ،
أغمضت عيناي وثم فتحت رويدا رويدا ،رايت أقاربي
ولكن هذة مره ،رايت وجوه الآخرين
هل هذا حقيقي
وأخذت أخطو علي ارضية صالة
وقلبي يعصف
وضعت يدي علي كرسي
لحظة انني أستطيع لمسه جيدا
هل انا مستقيظه اذا
لكن مازلت في حلم !ماذا يحدث؟
اخذت اسرع توجهت نحو مطبخ
احاول التأكد ،من الامر ،بلعت ريقي ،وتناولت كاس ماء بين يدي ،أخذته اشرب بينما برودة اخذت تسلل في أنحاء جسدي
وكان شعور ،ليس حلم انا في عالم حقيقي ،لكن كيف والتفتت وانا انظر للحلم والأجواء في منزل عمي ،فكرت في امر
سرعان ماتسعت عيناي
وحملقت يميناً وشمالا وشهقت بالسعادة ،لم استطع مني ابتسامه من تبرز في شفتاي
-احسست بالماء واستطعت التفكير ،هذا امر غير موجودة في حلم ،انني أستطيع تحكم في حلمي ،انا حقيقة الان ،
صحت بالسعادة ،مستحيل
بدات قلبي يتسارع لوحده بدا غير مصدق ،وجدت نفسي أسير بين اخرين ،لم استطع مني نفسي من ابتسامة ،وانا انظر حولي ،وشعرت انني مستحيل لكن لاباس ،ربما تجربة لي؟
فجاة سمعت ،صوتا تكسير
تفاجأت أسرعت نحو مطبخ
لان مصدر صوت كان من هناك
وقفت ،بقرب باب ،لاتفاجا بالشخصيات الحلم ،لم اكترث
انا في حلم الان
ولكن تفاجأت اكثر ،عندما رايت شخصا ،لكن لم استطع روية جيدا ،ملامحه بدات ،غير واضحة ،انه ليس مثل شخصيات في حلم ،هل يمكن انه !؟
وقفت ،متجمدة أحدق به .
أتأكد من حلم أو لا !؟
لكن رايته يرفع بصره نحوي
توترت واسرعت اركض اهرب ،
علي خروج ،ربما شخصا خطيرا
انا في حلم وانا حقيقة ،لا اعلم كيف اصبحت الأمور هكذا ،فقط علي تفكير انا ابقي حذرة 💙
وصلت لساحة ،كبيرة امام منزل
"جنان" وقفت أسرع جلست علي درجات ،احاول تنضيم أنفاسي مضطربة ،
لكن تبسمت وانا افكر بالأمر الإيجابي ،هذا أمرا لايتكرر ابدا
انا حقيقة يمكنني فعلا ،اي شي ،قهقهت بخفة ،
-تبدين سعيدة ؟
اتسعت عيناي وحدقت علي يمني ،غممت في نفسي
اهداي ربما ليس حقيقي ،انه من حلم ؟
-من انت ،سألته
تنهد _انا مثلك
قالها وهو يضع يديه في جيب بنطوله ،
هل يقصد انه حقيقي؟
توترت وحدقت بصدمة
-حقا
وجدته يسير وقف علي بعد أمتار امامي ،
-يبدو الأمر غريبا
قلت بالتسرع
-اذا كان. أمرا واضحا وحقيقيا فهو ليس غريبا
نظر وجدته يضحك
شعرت بالغضب وهذا واضح من نبرتي
-لماذا تضحك ،اتسخر؟
تنهد _انتِ حقيقة .لا اظن
تفاجأت _انا
غممت في نفسي
هل حقا انا استقضيت انا احلم الان ،!!!تساءلت!!!
قطع الامر صفو الهدوء
هممته ،
-انني امزح
تأففت ،انت ،صمتت
ثم سالت بسرعة
-كيف عرفت ،هل
قاطعني
-انا امتلك تلك قدرة منذ فترة
تفاجأت لكن ايقنت انه يعرف حقا من حقيقي ومن لا ،من خلال فتره خبرته هنا
-قلت له _لماذا انت في حلمي؟
تنهد _كنت مارا من هنا؟
اتسعت عيناي
وقلت بصوت عالي_ماذا
وجدته يضحك مجددا ،
-علي رسلك ،كنت امزح
قوست شفتاي لاعلي _لا يوجد في قاموسك شي جديا ،
-تبدين ،حازمة يا فتاة
-لدي اسم
هنا وجدته قال بحدة
-لا تخبري باسمك لأحد
اتسعت عيناي بخوف
-ماذا تقصد ،السنا ف حلم
تنهد بملل وقال
-انه أمرا ،اعتبري انه قانونا
-أَيجب مخالفة قانونا احيانا
غممت في نفسي
"ماذا يحدث ،معي لماذا أتحاور مع شخصا لا اعرفه،ليس
هذا فقط انا دوما انسانة خجولة ومنطوية وقليلة كلام ،لا اتحدث مع شباب ،حتي أقاربي فما بالك بالآخرين !؟
قال بعد صمتا
-هذة المره أمرا مختلفا
-لكن
-هنا قال بعد صمت _مريب محدقا بالسماء
-بامكانك أخذ اسم غير اسمك وحتي اجنبيا. هذا ضامن لكِ من
قاطعته لانه توقف
-من ماذل ؟
وجدته يغادر _تكلم
-بعض الأمور يفضّل ان تبقي مجهولة !
ضربت أرضا ،بقوة انه مزعج
وغبي
غادر ،بعدها
حدقت للخلف وبعدها اخذت ابتعد عن مكان ،رغم انه لم يعطني الاجابات سأبحث عنها وحدي!💕💕
كنت أقف في مركز ضخم
في حلم في تستطيع وصول بسرعة هذل مااكتشفته خلالا سيري
تبسمت_اشعر بالسعادة _اشعر بشعور مختلف ،ربما في هذا عالم أستطيع فعل كثير ،لا اقصد سيئة ،ربما أحقق بعض امور
لا اعلم ،ربما !؟
وجدت واخيرا في مطار صعدت طائرة ،وفجأة تذكرت بينما انا في طائرة
نسيت انني ،وحدقت وانظر من نافذة وانا علي وشك علي بكاء
-انا لدي رهاب مرتفعات !!
ضميت كفي واغمضت عيناي وسمحت بالدموع بالتدفق من عيوني وقلبي ينبض بالتسارع
هل ساموت الان
هنا نسيت انني في حلم ،نسيت
فقط بقي عقلي ،انا خائفة 💔
وجدت شخصا يعطني حبوب في هيئة أقراص
التفتت ،لأشهق
-انت
تسالت كيف عرفت ،عيونه كانت مميزة بلون بني فاتح وشعره مموج ،لكن باقي ملامح غير واضحة
-مادا تفعل
تنهد بملل _خذي بدون اسىئلة
-أجبني
-لا تستطيعين ان تبقي في حياتك بدون اسئله
تأففت بالانزعاج
-اخذت منه ،
-سوف يخف دوار ،خذي ماء
-امّم حسنا
بلعت ،تذكرت أمرا اخر أكره حبوب وادوية ،لانزعج
لكن لاباس مدام سوف انسي قلقي
قلت _شكرا
لم يكن هناك جوابا .
كان جالسا ،علي يساري
لا يرد
تلفتت ،انه يضع سماعات
تمللت _غبي
-ماذل قلتي
-هاه _اتسمع فقط حسب ما تريد
-رفع كلتا حاجبيه _ماذا تقصدين
-هززت راسي _لاشي وأخذت
انا في عالم حلم ،وانا حقيقة
لا اعلم كيف آلت الأمور لتلك الأشياء والاحداث ،هل اذا استقيظت ،ونمت مجددا لن اعود لعالم هذا مرة اخري ،
هنا لعبت عدد من تساؤلات عقلي ،تري لو حقا ،احدا غيري امتلك مثل تلك قدرة ،مادا كان سيفعل ،ماذا ستكون خطوتة قادما ،كيف سيعرف الاجابات
والاهم في ذلك كيف ستكون مشاعره ،هل ستكون مشاعر خوف ولا سعادة ولا قلق ،
ولا غضب ،
هناك عديد من الأمور التي انا يجب تفكير بها
وفجأة وجدته ،يصرخ
وقفت ،وأخذت التفتت يميناً وشمالا
-هل سقطت طائرة
وجدته يقهقه _انتِ غريبة يا فتاة
-وصلتا
-اوما_بينما أخذ يحدق نحوي
-مالامر
-لم تسألني ماذا افعل هتا
حدقت بملل _سالتك
-اممم ،اها
تأففت وأخذت اسرع ،اخذت اهبط من طائرة
-يا فتاة انتظري
تمللت _انت ،رين رين
وجدته ،يقف قربي _مادا
ضحكت علي ،حيرته
-ادعي رين من الان
تنهد بمرح
جعلني استغرب
لكن قاطع سيري
-وانا ادعي مارك يا رين
قهقهت _تشرفنا مسيو مارك
-تشاهدين الأفلام كثير يا انسه رين بينما اكملها اخيره بمرح
-تبدو افلام واقعه اكثر من وجودنا هنا ،اشعر انا الامر مجرد وهم
-رفع حاجبه الأيمن _لمادا تقولين هذا
-هل صدقت الامر اول مااتيت
لكن لم يجيب
ليختفي مع ظباب ووسط ذهولي
بينما اكمل سيري ،توقف فجاة
بصدمة ،
يتبع. ❤❤❤❤
لا تحكمون عل رواية من فصل الاول ❤
مزال عديد من تشويق قادم❤
مزيج عربي وخيالي ❤


 

رد مع اقتباس
الإعجاب / الشكر
الاعجاب ỒᆻĎā シ الاعجاب للمنشور
قديم 12-27-2021, 03:36 AM   #2
Rojena-wolf
عضو نشيط جداً


الصورة الرمزية Rojena-wolf
Rojena-wolf غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4992
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 المشاركات : 6 [ + ]
 التقييم :  561
لوني المفضل : Cadetblue
الإعجاب بالمشاركات
الاعجاب (أرسل): 0
الاعجاب (تلقى): 1




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زَمجرة رعود - رواية قصِيرة. AM. روايات الانمي_ روايات طويلة 6 05-17-2022 02:24 PM
طلب [ طقم رواية] J قسم الطلبات المنتهية والمغلقة 4 08-02-2020 09:37 AM
طلب طقم رواية J قسم الطلبات المنتهية والمغلقة 3 06-10-2020 09:15 PM
طقم رواية ♪ Symphony ♪ قسم الطلبات المنتهية والمغلقة 2 05-14-2020 04:50 AM

شرح حديث

مبخرة الكترونية


الساعة الآن 03:18 PM